طارق السعدي

السقوط

أضيف بتاريخ 08/27/2018
مُعجم ذِهني


خاطبتني جدة جدتي اليوم أو ربما أمس بنبرة واعظة :

يابني، لابد للإنسان ان يستوعب هذا ! إمكانية سقوطه الاخلاقي واردة في أي وقت؛

مثل المطر،

هناك سيّء ما بالإنسان يجعل منه الخطاء الموعود، السهل والتلقائي..

خيط رفيع بين الأخلاق النبيلة والوضيعة.

فسألتها : جدة جدتي، هل يجب أن أنزعج ؟!