طارق السعدي

لُفَّني

مُعجم ذِهني


لُفَّني بي

حتى ألتحفكَ

بِلحافي

جِلْدك

 

قَبِّلني

لأتولاك

فأكون القِبلة

قُبلتك