طارق السعدي
play_arrow
١٠/٢٢/٢٠١٨

حُلم الفراشة - سركون بولص

الفراشة التى تطير

وكأنها مقيدة بخيط خفى إلى الجنة

كادت تمس ذقنى

و أنا جالس فى الحديقة

أشرب قهوتى الأولى

نافضاً من رأسى كوابيس الليلة الماضية

متململاً فى الشمس..

رأيتها تعبر فوق سياج الخشب

كأنها حلم أو صلاة ،

هى التى كانت دودة قز بالأمس ،

سجينة فى شرنقتها الضيقة.